جامعة الشرق الأوسط لـ”فن إف إم”: تخصصاتنا تلبي حاجة الأسواق المحلية والإقليمية والدولية

/ / أخبار الجامعة

عمان – أكد نائب رئيس جامعة الشرق الأوسط للشؤون الإدارية والقانونية، الأستاذ الدكتور أنيس منصور، أن الجامعة عملت على استحداث تخصصات جديدة، تلبي حاجات الأسواق المحلية والإقليمية والدولية، بالتوازي مع زيادة نوعية في عدد الأبحاث العلمية المنشورة لأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة في مجلات “سكوبس” العالمية، وذلك استجابة لطموحات ورغبات التوجيهات الملكية نحو الارتقاء بمسيرة التعليم العالي الأردني.

وبين الدكتور أنيس منصور، خلال مقابلة بثها البرنامج الصباحي “وسط البلد”، عبر إذاعة ( فن إف.إم)، والذي يعده و يقدمه، عضو هيئة التدريس في كلية الإعلام، الإعلامي الدكتور هاني البدري، أن هذه الاستحداثات، تسير وفق خطة استراتيجية وضعتها الجامعة، لمحاكاة التطورات التكنولوجية الحديثة المتسارعة، مشددا أنها تحاكي متطلبات القطاع الصناعي والتعليمي، من مثل استحداث تخصصات في المالية التكنولوجية، وتصنيع المستحضرات التجميلية والكيماوية، وغيرها من التخصصات الحديثة.

وحول النجاح الذي حققته وتحققه جامعة الشرق الأوسط في “التعليم عن بعد”، أكد الدكتور منصور أن الجامعة من بين المؤسسات الأكاديمية القليلة التي تميزت في عملية التعليم الإلكتروني مع انتشار تأثيرات جائحة كورونا، موضحا أن هذا النجاح مرده إلى تفوق المنهجية التي تسير عليها جامعة الشرق الأوسط منذ تأسيسها، واستعدادها الدائم لمواجهة كافة النوازل، فهي تسير في عملها وفق خطة مدروسة معدة من قبل مجلس إدارة الأزمات والمخاطر، وليس مجرد خطة طوارئ عابرة.

وفي ذات السياق، أكد الدكتور منصور الأهمية القصوى لدور الاعتمادات والتصنيفات الدولية بالنسبة لجامعة الشرق الأوسط، بهدف الوصول إلى جودة عالية لمخرجات التعليم، وكل ذلك في سبيل الاستجابةً الحقيقية لعزم الجامعة على رفع مستوى جودة الأداء، والإنجاز الأكاديمي والإداري لها في المجالات المختلفة.