جامعة الشرق الأوسط MEU تحصل على شهادة ضمان الجودة لكلية الأعمال

/ / أخبار الجامعة

اتخذ مجلسُ هيئة اعتمادِ مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها يوم الأربعاء 28-4-2021م، في جلسته رقم (16/2021)، برئاسة الأستاذ الدكتور ظافر يوسف الصرايرة، قراراً بمنح كلية الأعمال في جامعة الشرق الأوسط شهادة ضمان الجودة الأردنية.
وقد هنأ سعادة الدكتور يعقوب ناصر الدين، رئيس مجلس أمناء الجامعة، أسرة جامعة الشرق الأوسط عامَّة، وأسرة كلية الأعمال خاصة بحصولها على شهادة ضمان الجودة، هذا الإنجاز الذي لم يكن إلَّا ثمرة من ثمار الجهد والمثابرة والتميُّز، وأثنى على الجهود التي بذلها أعضاء الهيئتين، التدريسية والإدارية، في الكلية، وكافة الدوائر المُساندة، مُبدياً فخرَه واعتزازه وتقديره لهذا الإنجاز الأكاديميّ المُميَّز، مؤكِّداً في الوقت ذاتهِ أنَّ هذهِ الخطوة المُهِمَّة تأتي في سياق الخطة الاستراتيجية التي وضعتها الجامعة منذ تأسيسها، وانطلاقاً من رؤيتها بوصفها جامعة جادّة وملتزمة وساعية للتعلم، تسعى دوماً إلى الدخول في التصنيفات والاعتمادات المحلية والدولية، وتهدف، ضمن سياستها، إلى رفع سويَّة المسيرة الأكاديمية في وطننا.

بدورهِ، أكَّد رئيسُ الجامعة، الأستاذ الدكتور علاء الدين الحلحولي، أنَّ حصول كلية الأعمال على شهادة الجودة هو استمرارٌ للجهود الذهبية لمُنتسبي الجامعة في نشر ثقافة ضمان الجودة باعتبارها ممارسة يوميّة في جميع كليّات الجامعة ودوائرها ومراكزها، حيث تأتي الجودة اختياراً استراتيجياً ضمن الخطة الاستراتيجية للأعوام من: 2024-2019، وأنَّ ذلك نابع من الدعم اللامحدود من مجلس الأمناء ومجالس الحوكمة في الجامعة، ومن العمل الدؤوب لفريق الجودة في الكليات مع عمادة الاعتماد والجودة والمعلومات بجديّة والتزام وإيمان برؤية الجامعة ورسالتها وقيمها وغاياتها وأهدافها.

ومِن جانبه، بيَّن عميدُ كلية الأعمال، الدكتور هشام أبو صايمة، أنَّ هذا الإنجاز الأكاديميّ المرموق يُظهِر مستوى الجودة المتقدِّم للعملية التعليمية التعلُّمية في الكلية ومُخرجاتها؛ الأمر الذي ينعكس إيجاباً على خِرِّيجي الكلية، ويُسهِمُ بشكلٍ مباشر في إيجاد فرص العمل لهم.
كما أشار الدكتور أبو صايمة إلى أنَّ هذا الإنجاز ما كان ليتحقق إلا بفضل جهود أعضاء هيئة تدريسية وإدارية يحملون كفاءة عالية أظهرت ما لديهم من قدرة فائقة على الإبداع والتميُّز، وجعلت كليتهم قِبلة للطلبة المُتميِّزين، وأيضاً بفضل ارتباط كلية الأعمال مع البرامج المُستضافة لجامعة (بيدفوردشير) البريطانية العريقة، التي تقدم تعليماً متميزاً؛ بسبب كادرها الأكاديميّ البريطاني، وهي أول جامعة بريطانية في الأردن.
وتجدر الإشارة هنا إلى أنَّ كلية الأعمال تمكَّنت مِن استيفاء جملة المعايير والسياسات التي يُشترَط تحقيقها للحصول على شهادة الجودة؛ مما يضمن جودة التجربة التعليمية والتدريبية لطلبتها، ويُسهِم في جاهزية خِرِّيجيها للانخراط في سوق العمل.

وتعد كلية الأعمال من أوائل الكليات التي أنشئت في الجامعة؛ إذ إنها بدأت في برامج الدراسات العليا عام 2005، ثم انتقلت للعمل في البكالوريوس عام 2008، ودأبت الكلية على دراسة احتياجات السوق المحلية والإقليمية والعالمية لغايات الانتقال من البرامج الأكاديمية التقليدية إلى البرامج الحديثة؛ لتواكبَ المستجدات والتطورات في قطاعات الأعمال واحتياجات السوق، من خلال حرصها على ربط الجوانب النظرية بالجوانب العملية التطبيقية.