ست حلقات متداخلة تتكون منها المنظومة الاقتصادية التي يفترض أن تسعى الحكومة إلى تحريكها في الاتجاهات التي تخدم الجهود الوطنية الرامية إلى تحريك عجلة الاقتصاد ، بعد أن دفعتنا أزمة جائحة الكورونا إلى استخلاص الكثير من العبر والدروس المستفادة ، وحولت مسار التفكير المعتاد في برامج الإصلاح المرتبطة بمعالجة الأزمة الاقتصادية ليكون أكثر اقترابا من