وفق أشد إجراءات السلامة العامة.. جامعة الشرق الأوسط تستضيف مجددا امتحان المحامين المتدربين

/ / أخبار الجامعة

عمان – استضافت مجددا جامعة الشرق الأوسط، الامتحان التحريري للمحامين المتدربين في دورته الصيفية 2020، الذي تقدم له أكثر من ألف من المحامين المتدربين، وعقد في جلسة واحدة في القاعات التدريسية للجامعة، وبإشراف لجنة امتحانية مشكلة من مجلس النقابة، وذلك وفق أشد إجراءات السلامة العامة والصحية، والتباعد الاجتماعي.

وأثنى نقيب المحامين الأردنيين، الاستاذ مازن ارشيدات، الذي أشرف أولا بأول على إجراءات سير الامتحان، بالجهود التي بذلتها جامعة الشرق الأوسط، وبالشراكة مع نقابة المحامين، لإنجاح عملية انعقاد الامتحان التحريري، مشيدا باتخاذ السبل الكفيلة لتوفير الحماية الصحية لضيوف الجامعة، ما أوجد طمأنينة عند المتقدمين.

بدوره، أوضح مساعد رئيس الجامعة، عميد كلية الحقوق، الدكتور أحمد اللوزي، أن جامعة الشرق الأوسط طبقت أقصى درجات الحيطة والحذر لإنجاح عقد الامتحان، وذلك من خلال تنفيذ خطة صحية ولوجستية محكمة، مضيفا أن الرغبة المتجددة لدى نقابة المحامين لاستضافة الجامعة للامتحان، يؤكد من جديد على الثقة المستمدة من السمعة الأكاديمية والإدارية الطيبة والمرموقة التي تتميز بها الجامعة داخل الأردن وخارجه، خاصة وأن الجامعة من خلال هذه الأنشطة تترجم رؤيتها ورسالتها القائمة على خدمة أبناء المجتمع المحلي ومؤسساته.

وسبق انعقاد الامتحان، تنفيذ خطة احترازية صحية، بإشراف لجنة السلامة في جامعة الشرق الأوسط، ابتدأت من لحظة دخول المتقدمين بوابات الجامعة إلى ساحاتها ومرافقها، عملت الفرق المتخصصة على تعقيمها من الداخل والخارج، والقيام بتوزيع المتقدمين داخل القاعات التدريسية، لتحقيق أسس التباعد الاجتماعي، وتوفير معقمات شخصية، ومناديل ومنظفات داخل القاعات، وعلى المداخل والمخارج.

كما وضعت اللجنة شروطا صارمة للداخلين إلى الحرم الجامعي، وبما يتطابق وتعليمات أوامر الدفاع، من ارتداء الأقنعة والأكف الطبية، واعداد استمارة استفهام صحية، تحتوي اسئلة مؤشرة لاحتمالية الإصابة، فضلا لإخضاعهم لفحص طبي وقياس حرارتهم.