“الشرق الأوسط” تشارك في ندوة “مركز الملك عبد الله الثاني للتميز” حول تشجيع الابتكار في العمل الحكومي

/ / أخبار الجامعة

عمان – شاركت جامعة الشرق الأوسط، ممثلة بمدير مركز الابتكار وريادة الأعمال، الدكتور عبد الرحمن زريق، في أعمال الندوة التي نظمها مركز الملك عبد الله الثاني للتميز، باستخدام تقنية الاتصال المرئي عن بعد، وتناولت البحث في آليات تشجيع الابتكار في العمل الحكومي الأردني، وبمشاركة 60 شخصية، مثلت مختلف القطاعات الحكومية والأمنية والخاصة.

وتطرق الدكتور عبد الرحمن زريق في مداخلته، أثناء الندوة التي أدارها مدير مركز الملك عبد الله الثاني للتميز، الدكتور إبراهيم الروابدة، وبحضور المدير التنفيذي للمعهد العالمي لإدارة الابتكار(GIMI)، الدكتور هيتندرا باتيل، للحديث حول القدرات الأردنية في صناعة الابتكار، وضرورة استغلال هذه الطاقات التي ساهمت إلى حد كبير في تطوير القطاعات الحكومية لعدد من دول الإقليم، مشددا أن ريادة الأعمال وحقول الابتكار ليست رفاهية فكرية، إنما أصبحت متطلبا أساسيا للنهوض بالاقتصاد، والسير بخطوات متسارعة نحو التقدم والتطور الذي تنشده القيادة الأردنية، ويتماشى مع الرؤى الملكية نحو تحقيق الأهداف الوطنية السامية.

من جانبه، استعرض المدير التنفيذي للمعهد العالمي لإدارة الابتكار(GIMI)، الدكتور هيتندرا باتيل في كلمته، تجارب الدول التي استفادت من تفعيل آليات الابتكار في مسارات العمل والاقتصاد، كسينغافورة، وكوريا الجنوبية، وحققت قفزات في النمو والتطور الاقتصادي، خلال فترات زمنية بسيطة، وعملت على تلبية رغبات شعوبها الملحة، عقب إيمانها بأن الابتكار هو رحلة في العمل الحكومي وليس غاية فقط، إضافة لكونه عملية تعلم مستمرة لإيجاد خدمات جديدة تحقق التنمية المستدامة.

ويعمل حاليا الدكتور عبد الرحمن زريق مديرا لمركز الابتكار وريادة الأعمال في جامعة الشرق الأوسط، وهو المدير التنفيذي لمشروع القرية الطبية في عمان الأردن، كما أنه يعمل كمستشار في بناء القدرات الابتكارية للعديد من الوزارات والمؤسسات الحكومية في دبي وابوظبي والكويت، وهو حاصل على درجة الدكتوراة في قيادة الابتكار من جامعة كاليفورنيا للإدارة في سان ديغو/ كاليفورنيا، الولايات المتحدة، وهو معتمد في الابتكار الاستراتيجي من جامعة هارفرد ومعهد الابتكار العالمي الكائن في بوسطن.