رسالة ترحيبية

عمادة البرامج الدولية في جامعة الشرق الأوسط هي الجهة الرئيسة والمسؤولة عن تنفيذ ومراقبة اتفاقيات الشراكة الدولية والمشاريع الدولية مع الجهات وشركاء الجامعة.

وتشمل عمادة البرامج الدولية ثلاث اقسام رئيسية هي: قسم القبول والتسجيل الدولي وقسم الشؤون الدولية وقسم البرامج الدولية (المستضافة والمشتركة).

كما تهدف العمادة الى تحفير برامج الحراك الأكاديمي للطلاب وأعضاء الهيئة التدريسية والموظفين، وأخيرا تعمل عمادة البرامج الدولية لبناء وتطوير العلاقات الثنائية مع شركاء الجامعة الدوليين وتمثيل الجامعة في المحافل الدولية.
تأسّست عما دة البرامج الدولية في العام الجامعي 2018 / 2019 ، وذلك في إطار توسعة إستراتيجية لمهمات مكتب العلاقات الدولية في جامعة الشرق الأوسط.

وتأتي إعادة هندسة العلاقات الدوليّة في الجامعة، نتيجة إطلاق  برامج احتضان وشراكة مع جامعات عالميّة مرموقة، في خطوة رياديّة ع مستوى الأردنّ و المنطقة.

برنامج الاحتضان

جامعة بيدفوردشير

جامعة بيدفوردشير هي أول جامعة بريطانية في الأردن تتميز بتراثها العريق الذي يمتد تاريخه إلى أكثر من 100 عام، توفر في جامعة بيدفوردشير برامج دولية في جميع المستويات:(البكالوريوس والماجستير والدكتوراه(، في تخصصات الأعمال، وتكنولوجيا المعلومات، والإعلام، والتصميم الجرافيكي.

تصدر جميع الشهادات من جامعة بيدفوردشير في بريطانيا، وهي معتمدة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأردنية ومن هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الأردنية، ومصدقة بختم المعهد الثقافي البريطاني في الأردن.

البرنامج المشترك

جامعة ستراثكلايد

تأسّست جامعة ستراثكلايد في عام 1796م، ممّا يجعلها واحدة من أقدم مؤسّسات التّعليم العالي في بريطانيا. تطرح الجامعة مجموعة من التخصّصات المختلفة، لكنّها تركز على الدراسات التكنولوجيّة والعلميّة. ويُعدّ البحث العلمي أحد أهم مميّزات جامعة ستراثكلايد؛ إذ تركز الجامعة على الأبحاث العلميّة في تخصّصات الطبّ، والصّيدلة، والتّصنيع، والطّاقة، وغيرها.

أطلقت جامعة الشرق الأوسط بالتعاون مع جامعة ستراثكلايد البريطانيّة – وهي الأولى على مستوى بريطانيا في الصّيدلة – برنامج بكالوريوس الصّيدلة البريطاني المشتركMPharm ، الأوّل من نوعه في المنطقة، والمعتمد من مجلس التعليم العالي الأردنيّ، ومن المجلس الصيدلانيّ البريطانيّ.

يدرس الطّالب بحسب برنامج MPharm أول ثلاث سنوات في كليّة الصّيدلة بجامعة الشّرق الأوسط في عمّان – الأردنّ، والسنتين الأخيرتين في كليّة ستراثكلايد للصّيدلة والعلوم الطّبّيّة الحيويّة في أسكتلندا – بريطانيا، ويحصل في نهاية دراسته على شهادة أردنيّة بريطانيّة مشتركة معتمدة من وزارة التعليم العالي والبحث العلميّ الأردنيّة، ومن هيئة اعتماد مؤسّسات التّعليم العالي وضمان جودتها الأردنيّة، ومن وكالة الجودة البريطانيّة (QAA).