“الشرق الأوسط” تقيم يوما طبيا للرعاية الصحية

/ / أخبار الجامعة

عمان – نظمت عمادة شؤون الطلبة بالتعاون مع كلية الصيدلة في جامعة الشرق الأوسط، وبالشراكة مع نقابة الصيادلة الأردنيين، يوما طبيا للرعاية الصحية، بهدف خدمة أبناء المجتمع المحلي وتقديم المبادرات التطوعية للطلبة والأهالي.
وأكد نقيب الصيادلة الأردنيين الدكتور زيد الكيلاني في كلمة له خلال مراسم الافتتاح، وحضرها عضو مجلس أمناء الجامعة الدكتور أحمد ناصر الدين، ومن إدارة مكافحة المخدرات النقيب نبيل الرواشدة، وعميد كلية الصيدلة الدكتور عمار المعايطة، وعميد شؤون الطلبة الدكتور مأمون الحنيطي، ونواب رئيس الجامعة والعمداء، أن جامعة الشرق الأوسط، وخاصة كلية الصيدلة، تعد سباقة في تنظيم الفعاليات الداعمة للقطاع الصيدلي والصحي، ومستندة في ذلك على رؤيتها المستقبلية لمهنة الصيدلة، وترجمة ذلك باطلاق برنامج الصيدلة البريطاني المشترك ستراثكلايد.
من ناحيته، أشار رئيس قسم الأنشطة الطلابية في عمادة شؤون الطلبة، الاستاذ نور الدين العماوي، أن تنظيم هذه الفعالية، يأتي إيمانا من الجامعة على التواصل مع كافة فئات وشرائح المجتمع المدني، والعمل على خدمة أبناء المجتمع بمختلف شرائحهم بإقامة الأيام الطبية التي تعنى بالرعاية الصحية، الأمر الذي يعكس دور الجامعة في ترجمة رؤيتها القائمة على التواصل مع مؤسسات المجتمع وخدمة أبنائه.
بدوره، اثنى النقيب الرواشدة على الدور الذي تؤديه جامعة الشرق الأوسط بالمساهمة في مد يد العون لمؤسسات المجتمع المحلي، مؤكدا أن إدارة مكافحة المخدرات تعمل بالشراكة مع مؤسسات المجتمع للوقاية من آفة المخدرات وتأثيرها على الإنسان، وهي سياسة تتبعها إدارة الأمن العام للحد من هذه الظاهرة.
واشتمل يوم الرعاية الصحية على إجراء فحوصات مختلفة وتشخيص للعديد من الأمراض والعيون والجلدية والعظام والضغط والسكري والأنف والأذن والحنجرة، وفحوصات للعيون وقياس نسبة الدهنيات وتوزيع منشورات طبية توعوية.
ويأتي هذا اليوم الطبي من إيمان جامعة الشرق الأوسط بأهمية التواصل المستمر مع المجتمع المحلي بكافة فئاته التي تعكس دور الجامعة الحقيقي في خدمة المجتمع وتقديم الرعاية الصحية والبرامج التثقيفية.